Wish whatever yOu wanna wish .. cOz all yOur dreams can be reached ... GHADA
... ;) ,,, ;) ...

الأحد، 19 فبراير، 2012

فُقَاعَاتْ مُسَمّمّة ...


هذه الفقاعات واقعية جداً

وأي تلميح يتخلل كلماتي فهو مقصود ...

وأبطال بعض فقاعاتي هم ضيوف في حياتي ولكن بـ شكل مؤقت ...

لأني سأخرجهم منها تماماً ...

( بإستثناء فقاعة واحدة )

فلا مجاملات بعد اليوم ..

طفح الكيل .. !!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فقاعة حائرة

هُناك نوّعان من الألم .. أحدهما نفسي والآخر جسدي ...

أيّهما أكثر إيلاماً ..؟

فقاعة مُبهمة

هناك من توهبه ثقتك الكاملة فـ يستغلّها " أشنع " إستغلال ...

إلى ما توحي لك كلمة " أشنع " هنا ..؟

فقاعة مطعونة

تعيش لـِ تَجْمع بذور أحلامك من زوايا حياتك ..

فـ تنثرها ...

فـ تسقيها ...

فـ تنمو واحدة تلو الأخرى .. بـ بطئ ...

فـ تأتي – أخيراً - لحظة الحصاد ( لواحدة منها فقط ) ...

فـ تقطفها بـ لهفة بين يديك .. لـ تصبح ملكك وحدك أنت ..

فـ يأتي " أحدهم " – وبكل بساطة – يلتقطها لـ يسحقها بين يديه ...

ويمضي – هكذا - غير مُبالي .. !!

( نصف فقاعة )

هناك " بعض " من حولي يظنون أنهم اصدقائي أو أظنهم أصدقائي ...

فـ هل الصداقة معناها ألا تتذكرني إلا عندما تحتاج – أنت\ي – مني أي شيء وفقط .. !!

حتى حينما يأتي عيد مولدي تتخلل التهنئة طلباً .. !!

( النصف الآخر )

منذ فترة ليست بـ قصيرة لم أكن أعرف معنى ( مصلحجي\ة )

ولكن الآن ... أعي معناها جيداً

بقايا فقاعة

هناك طائران خرجا من السرب ..

( خبطتين عـ الراس توجع .. " بس مش أوي " ) ...

فقاعة " مفقوعة "

هل هناك فرق بين " ثوري " و " ثورجي " ..؟!

فـ هناك من ينادي بـ مباديء هي جزء منه ...

وآخر " يجعجع " بـ مبادىء لا تمت له بـِ صِلَه ..

وذلك لـ مُجرد " الجَعجَعة " وربما لـ لفت الإنتباة لـ كونه من محبي الأضواء والشهرة ( الزائفة ) !!

يبدو أن هناك فرق بالفعل !!

فقاعة مصدومة

" إعتراف "

أنا ممن يتصفون بـ الطيبة في المعاملة ( لـ درجة الهبل )

ودائماً ماينصحني المقربون لي بترك هذه الصفة لـ عدم ملائمتها بزمننا هذا ...

ودائماً ماكنت أرفض نصحهم هذا لـ قناعتي الكاملة بأن بـ طيبتي هذه سـ أحصد خيراً دائماً وأبداً ...

ولكن مؤخراً وبعد مامرت بي من مواقف ( طلعت من نافوخي )

قررت أن أسقي طيبتي بـ أسيد مُخفف لـ يحمي ماتبقى مني !!

فقاعة يائسه

في طفولتي ..

كنت أبرع في البكاء حينما أشاء ومن دون عناء فلقد كان – البكاء – حرفتي ...

أما الآن ...

فأنا أكاد أن أصلي صلاة الإستسقاء لـ يبتل مجرى عيني ...

وإذا نجحت فإن ذلك يكون مخلوط بـ الدماء .. فـ أتوقف سريعاً ...

فلم أعد قادرة على الإستمتاع بـ حرفتي القديمة !! ..

فقاعة فارغة

ماهي معنى الرجولة ..؟

وهل لها – أي الرجولة – معنى واحد أم لها تفرعات .. !!

فقاعة بلاستيك

من الخارج ...

لحية تغطي أسفل وجهه ...

إبتسامة لا تفارق شفتيه ( " مرسومة " بإتقان ) ..

علامة الصلاة على جبهته ...

مسبحة تتخلل أصابعه ...

لا يخلو كلامه من ذكر لفظ الجلالة ...

من الداخل ...

" كلكيعة " من الكذب والنفاق والتذبذب و .. و .. و .. و .." كلكيعة " من اللاشيء ..!!

يامن تدعون الـ " لاشيء " .. لقد سأمتكم بالفعل ...

فقاعة ( تحمل رسالة )

لدي متعة خاصة ...

متابعة " بعض " الناس بـ صمت ...
.
أنت منهم ..
.

دائماً ماتبث بـ كلماتك أو إقتباساتك التفاؤل والإيمان بـ داخلي ...

ولكن لما إنقلب الحال ...

فأصبحت كلماتك يطوّقها اليأس والحزن .. !!
.
أرجوك عُد كما كنت ...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
غادة محسن
19 – 2 – 2012

هناك 6 تعليقات:

  1. مش عرفة ياغادة انا كتبت تعليق كبير
    ومش عارفة راح فين
    المشكلة اني مااخدتش منه كوبي
    بس عايزة اقولك ان البوست ده حالة الناس الي قلبها طيب
    وبيداسوا من المصلحجية
    ومن الناس اللي بيدوسوا عليهم ويمشوا من غير مايهتموا

    ردحذف
  2. تعيش لـِ تَجْمع بذور أحلامك من زوايا حياتك ..

    فـ تنثرها ...

    فـ تسقيها ...

    فـ تنمو واحدة تلو الأخرى .. بـ بطئ ...

    فـ تأتي – أخيراً - لحظة الحصاد ( لواحدة منها فقط ) ...

    فـ تقطفها بـ لهفة بين يديك .. لـ تصبح ملكك وحدك أنت ..


    ولكن قطفها يذبلها
    وسحفها يفنيها

    فالوردة حائرة بين أن تذبل فى يده
    أو أن تترك فتفنى

    تحياتى دوما

    ردحذف
  3. مساء البنفسج غيودة
    برغم اني كتبت لك ع الفيس
    بس المدونة حاجة تانية
    انا مبسوطة انك رجعتي تدوني تاني
    وتفضفضي
    وجميل الفقعات دي
    واجمل حاجة ان الاس مناسب جدا
    لأن الاشياء دي مش هقول الشخصيات متستحقش غير فقاعه اول ما تلمسيها تختفي
    يلا المسيهم واخفيهم من حياتك
    واكيد هتلاقي الاحسن منهم
    وما دمنا حواليكي وبنحبك يبقي اكيد هتلاقي الاحسن
    بحبك يا غيودة يا افضل صديقة عرفتها من فترة

    ردحذف
  4. تذكرت وانا أقرا كلماتك الموجعة والمتوجعة ... عبارة ... انظر وراءك في غضب .. وانظر امامك في يأس .
    ولكن الحياة لم تكن ابدا بالامر السهل ... ولا بالجنة التي ينعم فيها المرء بكل ما هو جميل وصادق ... انها ما بين هذا وذاك ... وفيما بينهما ... نتعلم الكثير .

    سعيد بعودتك الي المدونة مرة اخري :) ... وعودة افضل بإذن الله

    تحياتي

    ردحذف