Wish whatever yOu wanna wish .. cOz all yOur dreams can be reached ... GHADA
... ;) ,,, ;) ...

الخميس، 30 يونيو، 2011

مابين الحقيقة والخيال...


مابين الحقيقة والخيال هي حياتنا ..


حروفي القادمة عبارة عن مواقف حياتية حدثت ولم تحدث ..!!


كيف ..؟!!


تابعوا معي تخاريفي ......

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


المكان : السوبرجيت


الحدث : سيدة تتحدث بـ صوت مرتفع في هاتفها المحمول


السيدة : ألو ... أيوة يابني إزيك ... أنا راكبة أهو وهاروح على طنطا ..... أيوة أنا لسه في عبود ......


أسكت ..ربنا يستر من الحوادث ..... لحسن الأيام دي بتحصل حوادث كتير وخصوصاً على الطريق ده !!!!!


أنا ( في نفسي ) : الله يبشرك بـ الخير ...


أحد الركاب لـ والدته : هههههههه دي باينها ست مجنونة ولا إيه ..!!


تكمل السيدة : ده أنا ياابني المرة إللي فاتت كنت مسافرة على الطريق ده وكانت العربية هتعمل بينا مية حادثة .... أه والله ...


بدأ حينها إبتسامة باقي الركاب تتلاشى ومن ضمنهم " أنا " ....


وتكمل السيدة بـ قولها : إنت كمان هتسافر بكرى ... المهم إنتبه على نفسك وإوعى تمشي بسرعة ... لهتلاقي نفسك إتقلبت بـ العربية ... لحسن الواحد بقى بيمشي وبيقول ياستار ....


إرتفع حينها صوت أحدهم وقال : يا ساتر عليكي إنتِ ....


وقال آخر : لا حول ولا قوة إلا بالله حد يسّكت الست دي إللي هتودينا بألفاظها كلنا في داهية


موقف السيدة : أكملت إتصالها ووضعت هاتفها المحمول في حقيبتها وأغمضت عينيها لـ تنام غير مبالية بما حولها !!!


موقف الركاب : يرمقونها بنظرة متوحشة ويتمتمون بـ آيات من القرآن طيلة الطريق


تعليق : فكرني الموقف ده بـ فيلم لـ محمد هنيدي " فول الصين العظيم " .......


تصنيف الحدث : حقيقة ...

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


المكان : شارع من شوارع طنطا


الحدث : أثناء ركوبي أنا وأختي سيارة أجرة وكان ذلك في الصباح الباكر جداً


إذ بـ سائق السيارة يكسر إشارة المرور – وذلك لـ عدم وجود شرطة مرور حينها – ويقول :


" ماحنا بعد الثورة بقى " ..!!!


تعليق : أهذا هو مفهومه للثورة..؟!! خسارة ....


التصنيف : حقيقة للأسف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


المكان : اليمن


الحدث : محادثة " صغننة " مع بابا


بابا : إحلويتي كتير ياغادة إنتِ وأخواتك ... جايبين الحلاوة دي من وين ..؟


أنا : جايبنها من روحك الحلوة إنت وماما ...


ضمني إليه وقال : إنتوا أحسن حاجة حصلتلي ... خدي الورقة دي وماتفتحيها إلا لما أقولك


أنا : فيها إيه ..؟


بابا : ماتبقيش مستعجلة زي عوايدك .. بس كل إللي اقدر أقوله إنه خير


التعليق : وحشتني يا بابا ..ربنا يرحمك وينوّر قبرك ويرزقك بالجنة اللهم آمين ...


التصنيف : حلم ... نفسي يتحقق " وياترى الورقة كان فيها إيه ..؟ "

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


المكان : مترو الأنفاق ...


الحدث : أم وإبنها في المترو


الإبن : ماما ... لو نزلت من المترو قبلك والمترو مشي ... عادي ..؟


الأم : عادي .. ولا أعرفك ..!!


الإبن : يوووه ياماما مش بهزر ....


الأم : وأنا كمان مش بهزر .... هكمل طريقي عادي ... من غيرك


التعليق : ياترى أنا هابقى أي نوع من الأمهات ..؟ ... أنا فعلاً خايفة أبقى أم ... يمكن عشان كده ببعد دايماً فكرة الزواج والخلفة من بالي .. !!!


التصنيف : حقيقة ...

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


المكان : دواخل النفس الغداوية ...

الحدث : لقيت نفسي بسألني


هو إنتِ ليه ياغادة مش قريبة من ربنا


أنا : ..............................


التعليق : ...........................


التصنيف : ...........................

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


المكان : ساقية الدلتا ... إتحاد الكتّاب على التوالي


الحدث : إلقاء أول قصة قصيرة لي في المكانين أمام نقاد


في المكان الأول كان النقد على التحو التالي :


إنتِ مستخدمة عبارات مستهلكة ...


الجزئية إللي في نص دي كلها مالهاش لزمة ...


إنتِ في الحوار ممتازة ..تنفعي تكتبي نص مسرحي أحسن من القصة


أما في المكان الثاني كان النقد كالتالي :


ماشاء الله عليكِ متمكنة في اللغة ...


القصة رائعة ..والتنقل من مشهد لمشهد رائع


إسلوبك جميل والعبارات المستخدمة هايلة


التعليق : حيّرت قلبي معاك ..!!


التصنيف : حقيقة ...

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


المكان : نيويورك


الحدث : بحث عن جامع لصلاة الجمعة


شوارع نيويورك الساحرة


أحداثها الصاخبة


ناطاحات السحاب


وسط كل ذلك ظهر مبنى يكسوه زخارف " أندلسية " بالقطع ...


ولدت فرحة بداخل أخي ...


فأخذ يقول لـ صاحبه الأمريكي سأدخل أصلي الجمعة هنا


ولكن خذ لي صورة أمام هذا الجامع الذي أظنه الوحيد في نيويورك


بدأت عيون أخي تتجول لتتفحص شكل المبنى بفرحة


ففتح بابه ليشرع في الصلاة ॥


ولكن ...


ما إن فتح الباب إذ رآى مالم يتوقعه


كراسي متراصة بإنتظام


ولوحة مكتوب فيها " كنيست " !!!!!


التعليق : يافرحة ماتمت ....


التصنيف : حقيقة ...

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


المكان : مكان ما


الحدث : رأيته أخيراً ....


هو الذي لم ولن ترى عيني سواه ..



ولكن ..


هل يراني كما آراه ..؟!


رغم ذلك


فأنا على يقين بأنه لي ...


سينهار نظام الكون إن لم يكن كذلك ...


قمة سعادتي ... وجوده في حياتي وإن لم يكن أمام عيني


ولكن ...


عذابي ... عدم بوحه بـ شيء


أأبوح له أنا ..؟


التعليق : ....................


التصنيف : أحلام يقظة ...

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

غادة محسن ...

30 – 6 – 2011

^_^


هناك 21 تعليقًا:

  1. حلو الاسلوب , اول مرة اشوفه بصراحة
    كويس

    ردحذف
  2. غاده حمدا الله على السلامه
    اعتقد ان الاسلوب جديد وفكره حلوه وانا علشان مش عندى افكار حلوه كده متوقف عن التدوين
    وانتى طبعا ليكى تجربه
    ياريت تساعدينى
    تحياتى ليكى
    واستمتعت بالبوست بجد

    ردحذف
  3. بتروحى كل ده امتى ^_^

    ردحذف
  4. حلو اوووي الدبابيس دي ولا سمير رجب بس على نضافة...عجبني اوووي حلمك بباباكي .....اسلوبك زي اخر حلقة Xفاكتر

    ردحذف
  5. فكره الموضوع دا حلوا بجد

    ايه رأيك نعمل بيه زي الهشتاج كدا فالمدونات؟

    ردحذف
  6. أيه ده كله

    كل جزئية عاوزة تعليق لوحدها

    بس اقولك اعملى اللى انتى حاسة بيه

    و متحيريش قلبك مع حد (:

    راءع البوست بأمانة

    ردحذف
  7. وحشتينا يا غادة

    كل دى غيبة

    جميل البوست اوى

    بلاش تغيبى عننا كتير

    ردحذف
  8. دوختيني وراك بين الحقيقة والخيال..!!
    بس استمتعت جدا بالبوست المركب قوووي ده..
    اكتر جزء عجبني الجزء الخاص بدواخل النفس الغداوية :)

    كل سنة وانت بكل الخير والسعادة :)

    تيمو
    آسف على الازعاج

    ردحذف
  9. السلام عليكم
    مدونة( المعلّقات)
    مشروع تدويني غايته التعريف بالأقلام المتميّزة
    و مساندة الأقلام الناشئة
    http://almou3allakat.blogspot.com/
    أرجو منك مواصلة المدونة و العمل على إثراءها
    و ترك تعليقاتك على صفحاتها
    في تفاعلك مع المدونة
    إعلاء للكلمة الحرّة و الهادفة
    نترقبك
    منجي باكير

    ردحذف
  10. جميل
    كل سنه ومصر كلها بخير
    عيد سعيد

    ردحذف
  11. غادة انتي فين غايبة كده
    كل سنة وانتي طيبة وبخير وصحة وسعادة

    ردحذف
  12. كل سنة و انت طيبة

    و عيد أضحى سعيد عليكى يارب


    ابقى طمنينا عليكى

    (:

    ردحذف
  13. ثقافة الهزيمة .. عصابة البقرة الضاحكة 4


    قال المهندس عبدالحكيم عبدالناصر عقب جولته بقرى الأصلاح الزراعى فى إيتاى البارود : «للأسف الذين قاموا بالثورة لم يحكموا، والثورة لازم تكمل حتى لا يورث الأغنياء الغنى، والفقراء الفقر».

    وأوضح أن عائدات قناة السويس منذ تأميمها بلغت نحو 73 مليار دولار، منها مليار واحد فى عهد عبدالناصر أقام به مشروع السد العالى، وكان يجب بناء 10 مشروعات مثله على الأقل، وقال: «لكن كلنا عارفين الفلوس راحت فين، وعارفين أننا بلد غنى يراد له الفقر». ...باقى المقال ضمن مجموعة مقالات ثقافة الهزيمة ( بقلم غريب المنسى ) بالرابط التالى

    www.ouregypt.us

    ردحذف
  14. عام مضى.... بكل ما فيه من اعمال خيرها و شرها .. جعل الله جميع اعمالنا مباركة صالحة .. وأن يغفر الله خطايانا و ذنوبنا..
    و عام نستقبله بكلّ الأماني .. و تجديد النيّة فيه بان تكون جميع أعمالنا خالصة لوجه الله .... و العزم على التقرب لله تعالى .. في الصالحات من الاعمال و الافعال

    اسمى آيات التهانى و التبريكات الى جميع الاخوة والاخوات ... و الامة الاسلامية و العربية .. بهذه المناسبة العظيمة .. جعلها الله سنة خير و بركة...

    و نصر الاسلام و المسلمين ... في شتى بقاع الأرض
    كـــــــــــــــــــــــــل عــــــــــام وأنتم بخـــــــــــــير

    ردحذف
  15. مواقف من حياتي .. او حياتك .. تتشابه المواقف ويختلف الشخوص ..

    سعيدة بمروري هنا ..

    كوني بخير دائما

    ردحذف
  16. ثقافة الهزيمة .. عصابة البقرة الضاحكة 6‏

    و فى حوار مع القيادى الأخوانى إبراهيم صلاح المقيم فى سويسرا منذ عام 1957 و نشرته جريدة المصرى اليوم فى 23 إبريل 2011 جاء فيه:

    وما صحة ما بعض المواقع من أخبار عن رفض سويسرا عرضاً مصرياً لشراء بنادق قناصة وقت الثورة؟
    - حدث بالفعل وحكاها لى أحد رجال المخابرات السويسريين فى حضور عدد من الشخصيات العامة، وقال أنه بعد أندلاع الثورة بيومين تقدم السفير المصرى فى سويسرا مجدى شعراوى، وهو صديق مقرب من «مبارك»، بطلب للحكومة السويسرية لشراء عدة آلاف من بنادق القناصة سويسرية الصنع بها تليسكوب يقرب لمسافة 1000 - 1500 متر، وجهاز يحدد المنطقة المطلوب أصابتها، وجهاز رؤية ليلية ويتم التصويب بدقة الليزر، وذخيرة مخصوصة وهى لا تُحمل باليد، ولكن لابد من تثبيتها على قاعدة ويُقدر سعر البندقية الواحدة بنحو 4000 دولار، ولكن الحكومة السويسرية رفضت الطلب.

    الحكومة السويسرية أدركت كيف سيتم أستخدام تلك البنادق، وبالتالى رفضت أن يكون لها أى دور فى تلك العملية. و تحت عنوان " لواء شرطة : مبارك كان يتسلى بالشرائط الجنسية للفنانات" ...

    باقى المقال فى الرابط التالى
    www.ouregypt.us

    و المقال به معلومات هامة عن عمر سليمان

    ردحذف
  17. كونى نفسك فقط وما ستكونين عليه مستقبلا هو نتاج افعال الحاضر

    ردحذف
  18. حبيت التدوينة ياغادة ، وربما اكثر جزء اعجبنى هو حلمك بوالدك لانى كثيرة الاحلام ببابا رحمه الله ...لك مودتى :)

    ردحذف