Wish whatever yOu wanna wish .. cOz all yOur dreams can be reached ... GHADA
... ;) ,,, ;) ...

السبت، 19 يونيو، 2010

رغم جمالها وذكائها ومكانتها ...

.
.
رغم جمالها ...
كانت شيئا ً منسيا ً ...
كانت وهما ً وخيالا ً ...

كانت كطفلة سُرقت براءتها ...

كعانس ملّت من إنتظار فارسها ...
..
رغم ذكائها ...
كانت ككتاب تبخرت كلماته ...
كنهر جفت قطراته ...

كانت كباخرة ضلت ميناءها ...

كلوحة باهتة ألوانها ...
..
رغم مكانتها ...

كانت كشبح مُضحكة ملامحه ...

كرسول نسيّ رسالته ...

كانت كلهب شعلة نار كالثلج برودها ...

كشجرة ضخمه مُنتحرة أوراقها ...
..
فسرقت من زمانها لحظة خاطفه ...

فتوقف قطار حياتها في محطة ساكنه ...

لتحاسب نفسها وتستجوبها ...

لمَ .. رغم جمالها وذكائها ومكانتها

تشعر وكأنها فاشله مع ذاتها ..؟!

فهي حتى لا تستطيع تذوق طعم نجاحها ...
..
فلفت نظرها كتاباً وراء حاجياتها ظاهر طرفه ...

فمدت يدها بأنامل مرتجفة لتلتقطه ...

فنفخت عنه تراب الزمان الذي كان يغطيه ...

ففتحته لتقرأ بعض من كلماته ...

فإذا برعشة تسري في روحها وتغلفها ...

لإكتشافها سر تعاستها

ولهول ماإقترفته في حق ربها قبل ذاتها ...

فرفعت يدها للسماء ووجهها تغسله دموعها
قائله :

سامحني ياإلهي على نسيانك ...

فلقد ألهتني ملاذ الدنيا فأسرفت في عصيانك ...

فما الدنيا إلا سباق لكسب رضاؤك ...
فمن اليوم سأعمل على ذلك ...
..
فتحرك قطارها ليكمل طريقه ومسيرته ...

مسيرة زرعت فيها روح جديده ...

لتغلف جمالها وذكائها ومكانتها بذكر ربها ...
فتعطر حياتها ...
.......................
غاده محسن ...
31-5-2010
... ;) ,,, ;) ...